ماذا تعرف عن معايير ويل العالمية لقياس جودة الصحة داخل المبنى؟

تذكرنا الأزمة الصحية التي يواجهها العالم اليوم، بأهمية الاهتمام بمعايير الصحة في المباني العامة، و بأنها ليست مجرد رفاهية و إنما ضرورة لاستمرار الإنسان. إذ يقضي معظمنا حياته في العمل أو العيش في أماكن مغلقة. إن من صلب عملنا كمعماريين ألا نهتم فقط بجمالية و وظيفية المشروع و إنما بصحة المستخدم وراحته الجسدية و النفسية داخل المبنى. و قد ظهر منذ سنة 2014 مقياس عالمي يهتم بصحة و رفاهية المستخدم من أجل تطوير إنتاجه الاقتصادي، فيربط بين العمارة الداخلية و الصحة و الاقتصاد. و يدعى بمقياس

WELL :

The Well Building Standard for well-being in interior spaces

ينطلق مقياس “ويل” من نتائج دراسات علمية تبين بأن الفرد العادي يقضي 90% من وقته في الأماكن الداخلية، الأمر الذي يؤثر بشكل عميق على صحته الجسدية، و سعادته، و إنتاجيته الاقتصادية، و ظروف حياته الحسنة  بشكل عام. إن سوء جودة الهواء الداخلي و ضعف الإضاءة و انعدام الراحة الحرارية و الصوتية في المكان، كلها عوامل تؤثر على صحتنا و تزيد من القلق و تردي النفسية.

         يسعى العاملون في هذا المقياس من أجل توفير الشروط الصحية في المباني لصالح جميع الناس، فهو ينادي بأن رفاهية المكان ليست فقط للأغنياء. و لقد أظهرت الدراسات الأكاديمية بأن الظروف البيئية المبنية هي أحد المحددات الرئيسية للحالة الصحية للإنسان، بينما تتوزع المحددات الأخرى على نمط الحياة و السلوك الفردي و الرعاية الصحية و الأسباب البيولوجية الوراثية.

            يقدم هذا المقياس أدوات و استراتيجيات تساعد المهندس على تصميم المبنى. فعلى سبيل المثال، يذكر المقياس بأن تحسين جودة الهواء يعني تطورًا بنسبة 8-11% في إنتاجية الفرد. و بأن الأماكن التي تعاني من التلوث الضوضائي تقللها بنسبة 15% ، و بأن وجود بيئة دافئة أو باردة فوق اللازم يضعف من الإنتاجية بنسبة 4-6% على الترتيب، و كذلك بالنسبة إلى الأسطح الخضراء فإن النظر إليها يحسن التركيز بنسبة 6%.

         بعد مرور شهر من إنجاز المبنى و البدء في تشغيله بنسبة 50%، يمكن التقدم بطلب الحصول على شهادة للتأكد من أن المبنى يتوافق مع مواصفات ويل. تقوم المؤسسة بعدها بإجراءات ورقية و ميدانية للتحقق من تطابق المواصفات على المشروع مع بنودها

Performance verification

. و ذلك بمعاينة أمور مثل: مواقع النوافذ، الزجاج المستخدم، الهيكل الأساسي، التدفئة و التكييف و التهوئة، جودة المياه في الصنابير وغيرها. و يجب أن تخضع هذه الشهادة للتجديد كل 3 سنوات.

يعمل فريق “ويل” المؤلف من مختصين في الجوانب التصميمية و الإنشائية و الإدارية للمشروع بتحكيم المبنى وفقًا لعدد من المعايير، منها:

1/ جودة الهواء

2/ جودة الماء

3/ خصائص الإضاءة

4/ الاعتبارات الحرارية

5/ عناصر التحكم الصوتي

6/ اللياقة البدنية و صحة الغذاء المتوفر

7/ توفر شروط الراحة

8/ الاهتمام بالراحة الذهنية

كما يمكن للمصممين و المعماريين و المهندسين التقدم بطلب شهادة محترف معتمد من قبل “ويل”  ،

WELL AP : Accredited professional

 و ذلك بعد دراسة برنامجها لمدة 30 يومًا و اجتياز امتحان خاص.

   إن شهادة اعتماد مؤسسة “ويل” ليست مجانية ، بل تعدّ استثمارًا لصاحب المشروع. و تتراوح رسوم الاعتماد ما بين 1500 إلى 10 آلاف دولار و ذلك وفقًا لمساحة المبنى، بينما تبلغ رسوم الحصول على شهادة محترف في مقاييس ويل 660 دولارا.. 

فما فوائد الحصول عليها؟

تعتبر شهادة ويل إحدى المؤهلات الإضافية التي تساعد المعماريين الراغبين في العمل لدى شركات عالمية في الحصول على وظيفة.

أما بالنسبة للمشاريع المعمارية، فيعتبر الحصول على اعتماد “ويل” وسيلة تسويقية للمبنى. فهو يساعد على جذب المستثمرين و الزبائن و الموظفين و المحافظة عليهم.

كما أنها تساهم في تكوين صورة جيدة للشركة مبنية على المساواة بين جميع الموظفين.

و عمومًا ، إن احترام المواصفات القياسية للفضاء الداخلي يؤدي إلى تطوير الإنتاجية لدى الموظفين و تقليل غيابهم و تطوير رضاهم عن مكان العمل،

 و كذا تقليل تكاليف الرعاية الصحية و النفسية لهم. كل هذا من أجل توفير الظروف الحسنة لهم.

 

لمزيد من المعلومات يمكنكم الاطلاع على الصفحات التالية:

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *