مرحبا بك في مؤسسة المدينة

تطوير مشاريع، بحوث أكاديمية، مقالات علمية، أخبار معمارية

مقدمةإنجازات

أهلا بك في مؤسسة المدينة

تشمل أنشطتنا الحالية و المستقبلية الأقسام التالية:

  • الاستشارات الهندسية و التخطيطية
  • إنتاج زخارف إسلامية و ديكور داخلي
  • الإشهار و الإنتاج الإعلامي
  • الموقع الإلكتروني العلمي
  • الدراسات العمرانيّة
  • التطوير العقاري
  • تسوية الوضعيات للمباني غير المرخصة
  • ترميم المباني القديمة
  • جائزة المدينة لأفضل البحوث الأكاديمية و المشاريع المعمارية و العمرانية
  • دورات تدريبية
  • مجلة المدينة للعمارة و العمران و الفنون الإسلامية
  • مقاولات البناء
  • كراء معدات و أدوات البناء و الأشغال العمومية

مقدمة مختصرة للتعريف بالمؤسسة:

مؤسسة المدينة للبحث والتطوير هي شركة خاصة تقدم خدمات في مجالات العمارة و العمران والبناء و التصميم. كما أنها تساهم في تقدم المعرفة في هذه المجالات من خلال البحوث والدراسات و الأنشطة العلمية.

النشاط الرئيسي للشركة هو التنقيذ و الإشراف الكامل لمشاريع البناء المختلفة، وتقدم الشركة استشارات في مجال التصميم الداخلي والهندسة المعمارية و التخطيط الحضري. كما نقدم نصائح في تسعيرة المشاريع، المسح الكمي واختيار مواد البناء.

إنجازات المدينة

آخر المشاريع المعمارية المنفذة تحت إشراف المؤسسة

مبادرات المدينة

مدينة نت، كتب المدينة، مجلة المدينة

مدينة نت موطن العمارة الإسلامية و المدن الإسلامية

منذ حلول القرن الماضي إلى يومنا لا يزال موضوع “المدينة \ العمارة الإسلامية” يستقطب الكثير من عقول الباحثين و المحترفين في مجال البيئة العمرانية. لكن هذا الاستقطاب لا يعني الإجماع بقدر ما يثير الاختلاف و تنوع الآراء و يغذي النقاش.

فمن جهة يعتقد البعض أنه ليس هناك أية إشارات مباشرة في المنظومة الإسلامية تملي أو توصي بأنماط معمارية أو نماذج للمدينة و من ثم عدم صلاحية تسمية المدينة بالإسلامية. في حين أنه لا يمكن أن ينكر أثر الإسلام في الفكر الإنساني، و السلوك الفردي و النظام الاجتماعي و الثقافي للمجتمعات المسلمة و ليس أدل من ذلك نشأة المدن و تطور الفنون و العمارة تحت تأثيره المباشر أو غير المباشر.

و في حين يعتبر البعض “العمارة\ المدينة الإسلامية” موضوعا تاريخيا تجاوزه الزمن، فإن البعض الآخر يرى أن الحضور الواضح و المتنامي للإسلام في حياة المجتمعات المسلمة و حتى غير المسلمة المعاصرة لا يمكن أن يستثني البيئة العمرانية.

و لذلك فإن السؤال المحوري الذي يغذي هذا الموقع هو: هل للإسلام كمنظومة حضارية بجوانبها المتعددة، الثقافية و الفكرية و التشريعية- أثر في البيئة العمرانية و روافدها؟ و ما هي حدود و مظاهر ذلك الأثر إن وجد؟

من هذا المنظور فإن شبكة المدينة الإسلامية مجال إلكتروني و فضاء افتراضي يرمي إلى فتح و توسيع دائرة النقاش حول موضوع الثنائية المذكورة التي تمس مختلف المجالات التخصصية مثل التخطيط و المعمار و البناء و التصميم و الآثار و الفنون.

إنه موقع غير حكومي و غير ربحي و عالمي، لا يقتصر على المسلمين دون غيرهم و لا على مجموعة مغلقة من الباحثين، و لا ينحصر مجاله في منطقة جغرافية معينة ولا يرتبط بحقبة تاريخية محددة، وإنما يتسع لكل باحث أو مفكر و يمتد من حيث المكان إلى كل المستوطنات البشرية، و من حيث الزمان إلى الماضي والحاضر والمستقبل. كما يتفاعل مع كل التيارات الفكرية والمدارس القائمة أخذا و عطاء بإيجاد نقاط الاشتراك و اعتبار الاختلاف ظاهرة طبيعية.

يشكل الموقع فضاء جماعيا للمختصين بفروع ما يمكن تسميته بعلوم المدينة. و يشمل بذلك المخططين والمعماريين و الفنانين و المصممين، و كل من له علاقة بالمدينة. و يأمل بذلك أن يكون حلقة وصل بين الطلبة و المدرسين، و بين المفكرين و المحترفين، و بين الأكاديميين المختصين و الباحثين الجدد في المجالات المذكورة أعلاه.

كما يأمل الموقع أن يقدم للزائرين و المرتادين مادة علمية موثوقة و مدققة و أصيلة من خلال تبرعات و مشاركات المختصين في مختلف المجالات التي تتصل بالمدينة. و يوفر الموقع لهؤلاء الدخول الإلكتروني المجاني و الصور و الملفات و قاعدة المعلومات و المراجع و المحاضرات المسجلة و المقالات و المقابلات و المداخلات و مواد المناقشات التي يقدمها الأعضاء و المتبرعون.

يوفر الموقع كذلك مكانا لتبادل الأفكار و الخبرات و التجارب و مصادر المعرفة و الحوار. و يأمل بذلك أن يصل الأعضاء إلى قناعات مشتركة في مدى تأثير الإسلام في البيئة العمرانية، تكون لها الثمار في تقدم مناهج التعليم و الاحتراف و المهنية.

Yesil Vadi Mosque – Istanbul

كتب المدينة

مجلة المدينة

مجلة المدينة هي مجلة وطنية تصدر من الجزائر كل ثلاثة أشهر، و تعنى بمختلف العلوم والمعارف و المهن التي ترتبط بالمدينة، من هندسة و فنّ و إعمار و تشييد و تخطيط و اقتصاد و اجتماع و تاريخ و جغرافيا. و هي تهدف بالأساس إلى تأسيس ثم تأصيل الثقافة المعمارية و العمرانية في المجتمع، و فتح المجال للمعماريين و المخططين و ذوي الاختصاصات المجاورة للمساهمة العلمية والمعرفية و المهنية و التطوير.

و كبداية لمعالجة المواضيع المتعددة في المجالات المذكورة، فإن إدارة المجلة ارتأت إطلاق مشروع “كتاب لكل مدينة” الذي يخصّص أعمال المساهمين و الباحثين في التعريف بالمدن الجزائرية التي تتوفر على مراكز تاريخية و التي تتعرض للتحديات المعاصرة المتعددة.

و من هنا فإن إدارة المجلة تقدم دعوتها الحثيثة لكل من له القدرة على الكتابة أو الرغبة في المساهمة للانضمام إليها.

تعرف أكثر على المؤسسة

و على المؤسسين

فريق العمل

الدكتور مصطفى بن حموش

الدكتور مصطفى بن حموش

المدير العام

مهندس معماري متخرج من مدرسة الهندسة المعمارية و التمدين بالحراش، الجزائر سنة 1983. تحصل على شهادة ماجستير في الإسكان بجامعة نيوكاسل ببريطانيا سنة 1986، ثم على شهادة الدكتوراه في التخطيط العمراني من المعهد الفرنسي للتخطيط سنة 1994. اشتغل كأستاذ مساعدة في جامعة البليدة ما بين سنتي 1986 و 1994 و أشرف على افتتاح تخصص الإسكان لطلبة الماجستير، ثم سافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة حيث توظف كخبير تخطيط و رئيس قسم البحوث و الدراسات بدائرة تخطيط المدن بمدينة العين لمدة أربع سنوات. و قد ساهم في عدة مشاريع حكومية بتلك المنطقة بما فيها المخطط الأساسي و ديوان الحاكم و المستشفى الحكومي. التحق سنة 1999 بجامعة البحرين حيث اشتغل بها لمدة عشر سنوات كأستاذ مشارك في الهندسة المعمارية و العمارة الإسلامية. له عدة مؤلفات بكل من اللغات العربية و الإنجليزية و الفرنسية من كتب أكاديمية و مقالات محكمة و أعمال صحفية. و قد عاد إلى الجزائر ليؤسس مؤسسة المدينة للدراسات و التنمية. و يشرف حاليا على إدارة موقع مدينة نت.

المهندس الطيب بن حموش

المهندس الطيب بن حموش

شريك مؤسس

مهندس معماري متخرج من جامعة البليدة، له خبرة ميدانية في تصميم و تنفيذ و إدارة المشاريع تقارب العشرين سنة. انتقل مباشرة بعد التخرج إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أين اشتغل كمهندس معماري بمكتب التشييد بمدينة العين لمدة سنتين، ثم عيّن مهندسا في مكتب ماص (مومن اركيتاكت أند كونسلتنت إنجنير MACE) الاستشاري بأبو ظبي لمدة ثماني سنوات. و بعدها التحق بإدارة العقارات بشؤون القصّر بإمارة أبوظبي حيث أشرف على العديد من المشاريع الخاصة والعامة. و قد قام بتصميم و متابعة إنجاز عدة قصور و فلل خاصة و أبراج بإمارة أبو ظبي و مراكز ثقافية إسلامية بكل من استوكهولم و نيروبي و نيويورك و سلطنة عمان و السودان. كما قام بتصميم مدينة للاجئين بمنطقة برن وعيرجابوا بالصومال في إطار الأعمال الخيرية. له خبرة في التصميم بالكمبيوتر و معالجة المناظر الرقمية و دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع و إدارتها و متابعة التنفيذ و حساب الكميات و متابعة التدفق المالي للمشاريع، و إعداد تقارير التحكيم في النزاعات العقارية و تقدير القيمة المالية و الفنية للمباني. كما قام بتدريس برامج التصميم الآلي لطلبة جامعة البيان الأمريكية بأبوظبي.

نبذة عن المؤسسة

  • ملف المؤسسة

    المدينة للدراسات و التنمية” مؤسسة خاصة ذات توجه ربحي تقوم بدراسات عمرانية و معمارية و هندسية و تشرف على تنفيذ المشاريع و متابعة الإنجاز الميداني. و هي في نفس الوقت تساهم في توسيع المجال العلمي و تطويره بما تقدم من خدمات علمية و تعليمية و دورات للمختصين في مجالات البناء و العمارة والعمران.

    و هي مؤسسة معنوية ذات مسؤولية محدودة (م. ذ. م. م) معتمدة لدى وزارة التجارة بالجمهورية الجزائرية. تأسست يوم 20-12-2011. يقع مقرها في البليدة: مدينة الورود، بحي المخباط، بناية 27، شارع ب المنفتح على شارع كريتلي مختار، أو شارع باب الجزائر الرئيسي، خلف مقر ولاية البليدة.

    و للمؤسسة اهتمامات أخرى بمجالات الديكور الداخلي و الزخرفة و الفنون الإسلامية و تصميم المناظر الخارجية. و هي تسعى لأن تجمع بين ممارسة المهنة عن طريق العمل الحرفي و الميداني من جهة، و الإنتاج المعرفي العمراني عن طريق الدراسات العلمية والأكاديمية، و المهمة التثقيفية عن طريق الإعلام و النشر الأدبي و الاحتكاك المباشر بالمتعاملين من جهة ثالثة.

  • رسالة المؤسسة

    التوفيق في أن نفكر عالميا و نتحرك محليا، و الحصول على أحسن نوعية بأقل تكاليف الموارد الطبيعية و المالية، و تحقيق التنمية المستدامة في إطار قيمنا الروحية و الثقافية.

  • رؤية المؤسسة

    التوصل إلى أحسن الحلول الممكنة لمشكلات البيئة العمرانية بأحدث الوسائل المتوفرة و القدرات المالية الممكنة للمتعامل بمراعاة الاستدامة.

  • فكر المؤسسة

    تقوم مؤسسة المدينة على مفهوم العمران بمعناه الواسع الذي يعكس حمل الإنسان لأمانة عمارة الأرض بالبناء و السعي. و هي تصبو لأن تحقق رفاهية الإنسان بتسخير الموارد الطبيعية و حفظ البيئة و تحقيق الاجتماع البشري دون إهدار أو إفساد. و هي بذلك تعمل لتحقيق التنمية المستدامة في كل أبعادها.

    و تتأسس رؤية المؤسسة على الإعتناء بالتراث العمراني المادي و المعنوي و اعتباره مصدر الاستلهام الفكري و وسيلة لتحقيق الأصالة و الحفاظ على الخبرة البشرية المتراكمة. و في نفس الوقت فإنها تنفتح بوعي على النظريات الحديثة و الممارسات البشرية المعاصرة و التطورات التكنولوجية المستجدة باعتبارها مصدر بشري آخر للاستلهام و وسيلة للمعاصرة.

    و تعتقد المؤسسة أن مفهوم العمران يضم مجالات متنوعة و مترابطة و متكاملة فيما بينها بما في ذلك التصميم و التنفيذ و البناء و التخطيط و الإدارة. كما يتدرج مجالها الفيزيائي من أصغر وحدة فراغية لإيواء الإنسان، متمثلة في الغرفة و السكن، إلى أوسع منطقة جغرافية حضرية للاجتماع البشري متمثلة في المدينة.

تواصل معنا

إن كنت ترغب بالعمل على مشروع جديد

مؤسسة المدينة للدراسات و التنمية

العنوان: 27 شارع ب، حي مخباط، على الشارع الرئيسي كريتلي مختار، مدينة البليدة

الهاتف والفاكس: 025225868

البريد الإلكتروني: madinarch@gmail.com

الموقع

راسلنا

© Copyright - Medina Foundation